العالم

قانون منع المساجد في ايطاليا

🙏 قانون منع المساجد فى ايطاليا 🙏

البرلمان الايطالى يقر “قانون منع المساجد” والمعارضة تحتج هذا “غير دستوري وتمييزي” وإذا تمت الموافقة عليه أيضًا في مجلس الشيوخ، فسيؤدي القانون إلى إغلاق مئات أماكن العبادة التي تم إنشاؤها في أماكن مثل المحلات والمخازن والجراجات وأماكن أسفل العقارات. وسيكون مشروع القانون قابلا للتطبيق على الديانات الأخرى غير الإسلامية؛
أول نعم على مشروع القانون الذي ينص على اتخاذ إجراءات صارمة ضد المساجد المبنية في الأماكن التي تعتبر “غير مناسبة” وصلت أمس من مجلس النواب؛
ويهدف القانون، الذي كان أول من وقع عليه هو “توماسو فوتي” زعيم مجموعة “الإخوة الإيطاليين Fratelli d’Italia” فى البرلمان الايطالى بشكل خاص إلى منع إنشاء أماكن للعبادة الإسلامية في مباني “القطاع الثالث Terzo Settore”؛
قبل كل شيء، الهدف هو ألا يتم إنشاء في أماكن مخصصة في البداية لشيء آخر مثل جراج سيارات. ووفقاً “لفوتي” نفسه، فإن هذا سيكون بمثابة “كبح للمواقف التعسفية التي سمحت باستخدام الاماكن الغير شرعية لأغراض أخرى غير أغراضها”. تمت الموافقة على القانون بأغلبية 135 صوتًا مقابل 112 صوتًا ضده وسط احتجاجات من المعارضة، وحاليا سوف يعرض القانون إلى مجلس الشيوخ.
ما ينص عليه القانون الذي اقترحه حزب Fratelli d’Italia من شأنه تعديل القانون الموحد الذي ينظم القطاع الثالث، أي عالم العمل التطوعى في الوقت الحالي،
وفي الواقع يمكن لجمعيات النهوض الاجتماعي Assicurazione أن يكون لها مقر رئيسي في أي مكان تقريبًا، حتى في المساحات المصممة لتكون منازل أو متاجر: وبالتالي، ولكن المشكلة تكمن فى عدم وجود أماكن مؤهلة تسمح لللبيروقراطية أن توافق عليها بالنسبة للجمعيات، التي يمكنها العثور على مقر رئيسي دون القلق بشأن الاستخدام القانونى لها.
ويظهر واضحاً فى مشروع القانون في المادة 71 من القانون الموحد والإجراء الميسر لتغيير الاستخدام المقصود لممتلكات القطاع الثالث وأنه لا ينطبق بعد الآن على المكاتب والمباني “المستخدمة حصريًا أو بشكل رئيسي من قبل الهيئات للأنشطة الدينية، والتي لا تتوافق مع تم تحديد معايير السلامة وإمكانية الوصول، مع الأخذ في الاعتبار أيضًا تأثير الأنشطة على النسيج الحضري المحيط” بموجب مرسوم يتم إصداره خلال 120 يومًا.
ومع القانون الجديد، إذا وافق عليه مجلس الشيوخ، فإن الإجراء الميسر لن يعد صالحا بالنسبة للجمعيات التي “تمارس أحيانا أنشطة عبادة للطوائف الدينية التي لا يتم تنظيم علاقاتها مع الدولة على أساس الاتفاقات”.
الاتفاق عبارة عن اتفاق بين الدولة الإيطالية والطوائف الدينية، يهدف إلى مساواة الدين رسميًا بالكاثوليكية، التي يتم تنظيم علاقاتها مع الدولة من خلال اتفاقيات لاتران. الإسلام هو أهم الديانات التي تمارس في البلاد والتي ليس لديها اتفاقيات مع الدولة الإيطالية، على عكس على مثلاً اليهودية والهندوسية والبوذية وغيرها من الطوائف المسيحية غير الكاثوليكية (مثل الكنيسة الأرثوذكسية والكنيسة الولدانية وحتى كنيسة إنكلترا ).
و لذلك، ورغم أن المفاوضات حول اتفاق بين الجاليات الإسلامية والدولة الإيطالية مستمرة منذ فترة في وزارة الداخلية، إلا أن “قانون منع المساجد” في حال الموافقة عليه، سيؤدي إلى إغلاق مئات دور العبادة. وأعلنت المعارضة نفسها ضدها كتلة واحدة.
سؤال موجه “ما هي فكرة المجتمع الإسلامي لديكم؟
–علقة وداد بقالي النائب عن الحزب الديمقراطي (سنواصل العمل لإبقاء باب الدولة العلمانية مفتوحا”)
– وبحسب زعيم حزب الخضر، أنجيلو بونيلي، فإن القانون هو “إعلان للعداء الحقيقي تجاه الجالية المسلمة الإيطالية، المكونة من الغالبية العظمى من المواطنين الإيطاليين، وهو عمل عدائي تجاه الدستور.
يعترف الدستور الإيطالي حيث تنص (المادة 19) بالحق في اعتناق الفرد لعقيدته الدينية وممارسة العبادة بحرية، باستثناء “الطقوس المخالفة للعادات الحميدة”، ويحظر القيود التنظيمية على الهيئات الكنسية (الكهنة)، التي يمكنها تنظيم نفسها وفقًا لقوانينها الخاصة.
– على حد قوله -“. وتنص المادة 19 على حرية العبادة في الأماكن العامة والخاصة”.
“”””””))))))))))____(((((((((“”””””‘ ))))))____((((((((
💖السلام عليكم ورحمه الله وبركاته💖
*إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر وأقام الصلاة وآتى الزكاة ولم يخش إلا الله فعسى أولئك أن يكونوا من المهتدين* ..
💫دعوة إلى كل مسلم حريص على دينه أن يثبت عكس ما يقال وعلاج كل الجوانب السلبية:
-عدم التجمهور أمام المسجد؛
-ان نحافظ على نظافته بالداخل والخارج
-اتمنى كل فرد يترك سيارته بمنزله والحضور بالمواصلات، حتى لانزعج السكان المحيطين بالمسجد؛
-خفض الاصوات عند الحديث؛
-الأمهات التى تأتى بالأطفال يجب ملاحظتهم لاتتركهم يفعل ما يريدون؛
-ظهرت مؤخراً لفئة تسىء إلى الإسلام يجب أن تنتهى وهى استخدام المساجد لأعمال الشحاته أو التعاقد على الأعمال والبيع والشراء أو ندوات حوارات كانك جالس بمقهى وأعمال مخالفة للدين وقوانين البلد؛
-ان نسعى إلى مساهمة عامة المسلمين من النواحي المالية لدفع مستحقاته من إيجار أو دفعات الشراء، كهرباء، غاز، تكلفة نقل المخلفات…الخ، وكذلك لاصحاب الحرف من سباكة وكهرباء.. الخ أن يتبرع ببعض من وقته بصيانة المسجد؛
💎مطلب أئمة المساجد:
-عمل الصلوات على دفعات وخاصة صلاة الجمعة؛
-عدم التعمد فى اختيار ساحات الميادين والشوارع الرئيسية (إقامة الصلوات من عيد الفطر والاضحى)؛
-إقامة “مجلس إدارة المساجد” على مستوى ايطاليا؛
💎نحن بحاجة إلى 84 يوم فى السنة:
عدد 52 يوم صلاة الجمعة
عدد 30 يوم صلاة (التراويح – شهر رمضان)
عدد 2 يوم صلاة (عيد الفطر والاضحى)
🌹🇪🇬💞🇮🇹🌹 على حرحش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى