العالمتقاريرفن وثقافةمقالاتمنوعات

رسائل زوجية

كتبت / شموخ بدوية

 

إن  المرأة المقصرة في حق زوجها مهما جلست معه في بيت واحد..

وأعطاها من الكلام والضحكات إلا انه في نفسه يفكر في غيرها..

بل و يفكر في طريقة للخلاص منها وإن لم يبين لها ذلك.. 

لذلك عليك تدارك تقصيرك أيتها الزوجة قبل فوات الأوان 

 

وإليك هذه النصائح التي ستجعل لا مكان لاحد غيرك

في قلبه إن شاء الله..

 

اذا طلب منك طلبا حاولي قدر المستطاع تنفيذ امره باقصى سرعة..

 

استقبليه بالبشاشة حين دخوله المنزل وودعيه وداعا حارا حين يريد الخروج

 

لا تحاولي ازعاجه بالشكاوى من أهله أو امه وانهم قالوا كذا وكذا ويقصدون كذا وكذا وانما حاولي ان تحلي مشكلتك مع اهله بقدر المستطاع فان لم تستطيعي حين ذلك أخبريه بإسلوب غير جارح لإهله. 

 

لايأتي للمنزل ويجدك نائمة …

أو تتململين وتتضجرين من البيت وتشعريه بالممل…فهو يريد من يسكن إليها تخفف عنه وتريحه وتشعرة بالسعادة

 

تجملي وحاولي إظهار مفاتنك حين ياتي إلي البيت

 

و لا تدعيه ياتي للبيت ويجد ملابسه مبعثره بل رتبيها واجعليها في متناول يده حين يفتح دولابه فهادى يشعرة بإهتمامك به 

 

حنبهك على نقطة مهمة …

بعض الرجال لايريد احراج زوجته برائحتها أو أنها مقصرة في حقه وإنما يلمح عن طريق بعض الاعمال التي يعملها داخل المنزل مثل ان يغسل شيئا من الاواني او يكوي ثوبه وغيرها..أو يرسل بعض الكلمات بطريقة مزح أو سرد قصة لصاحبة او موقف لفلان ….هو يقصد إيصال الكلام إليك بطريقتة الخاصة إنتبهي لكلامة وماذا يريد .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى