اجتماعياتالعالمتقاريرفن وثقافةمحافظاتمصرمقالاتمنوعات

الأوبرا تحتفى بعمار الشريعى على المسرح الكبير

كتب الاعلامي: أحمد الطيب

 

 

 

الحلو والحجار ونجوم الأوبرا مع نسمة والأطفال فى دنيا الشريعى على المسرح الكبير

 

ضمن خطط وزارة الثقافة للإحتفاء برموز وأعلام الموسيقى تنظم دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتورة لمياء زايد حفلا لأعمال الموسيقار الراحل عمار الشريعى ويقوده المايسترو تامر غنيم ويشارك خلاله المطربين الكبيرين محمد الحلو وعلى الحجار مع نجوم الأوبرا أميرة احمد ، نهى حافظ ، محمد حسن ، حنان عصام ، أنغام مصطفى ، رحاب عمر وعازفة الماريمبا نسمة عبد العزيز مع كورال الاطفال وذلك فى الثامنة والنصف مساء الاثنين 20 مايو على المسرح الكبير 

يتضمن البرنامج باقة من الحان عمار الشريعى التى قدمها لكبار المطربين الى جانب عدد من تترات المسلسلات الشهيرة منها جرس الفسحة ، دموع في عيون وقحة ، حبيبتى من ضفايرها ، بتسأل ياحبيبى ، أرابيسك ، سيبولى قلبى وارحلوا ، اقوى من الزمان ، عربية يا أرض فلسطين ، اديب ، للثروة حسابات اخرى ، عمار يا اسكندرية ، ماتمنعوش الصادقين ،لو مش حتحلم ، أبو زيد ، الايام ، حوا وآدم ، ليلى ويا ليلى ، حدائق الشيطان ، انت طلعتيلى منين ، مبسوطين ، هنا القاهرة .

يذكر أن الموسيقار عمار الشريعي ولد في 16 أبريل 1948 بمدينة سمالوط بمحافظة المنيا. حصل علي ليسانس الآداب قسم اللغة الإنجليزية ، درس التأليف الموسيقى بمدرسة هادلى سكول الأمريكية لتعليم المكفوفين بالمراسلة ،كما التحق بالأكاديمية الملكية البريطانية للموسيقى بعدما أتقن بمجهود ذاتى العزف على آلات البيانو والأكورديون والعود والأورج ، بدأ حياته العملية كعازف لآلة الأكورديون ثم تحول إلي الأورج قبل أن يتجه إلي التلحين والتأليف الموسيقى وكانت أول ألحانه “إمسكوا الخشب” للمطربة مها صبرى ، تجاوزت أعماله 150 لحنا ، كون فرقة الأصدقاء عام 1980 من أصوات جديدة اكتشفها بنفسه ، تميز في تأليف الموسيقى التصويرية للعديد من الأفلام والمسلسلات التليفزيونية والإذاعية والمسرحيات التى نال عنها شهرة واسعة. أعد وقدم عددا من البرامج الشهيرة أبرزها البرنامج الإذاعي “غواص في بحر النغم”، نال العديد من الجوائز والتكريمات المحلية والعالمية ، رحل عن عالمنا في 7 ديسمبر 2012 بعد صراع مع المرض تاركا العديد من الأعمال والمؤلفات والبرامج التى ساهمت فى تنمية الحس والوعى الفنى لدي الجماهير المصرية والعربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى