العالمتقاريرحوادثمقالاتمنوعات

شعبة المعلومات توقف متورطَين؟!

كتب الاعلامي: أحمد الطيب

 

 

 

شعبة المعلومات توقف متورطَين بسرقة من داخل منزل، وسرقة أسلاك كهربائية عن الشّبكة العامّة في الكورة وبشرّي وجرود جبيل.

صــدر عــــن المديريّـة العـامّـة لقــوى الأمــن الـدّاخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامّـة

 

البــــــلاغ التّالــــــي:

في إطار المتابعة المستمرة التي تقوم بها القطعات المختصّة في المديريّة العامّة لقوى الأمن الدّاخلي، لمكافحة عمليات السّرقة في مختلف المناطق اللّبنانيّة، وبعد أن أقدم مجهولان في بداية العام ۲۰۲٤ وبواسطة الكسر والخلع، على الدّخول إلى منزل مواطن في بلدة بريسات – بشري، يشغله مالكوه خلال فصل الصّيف، وسرقا من داخله بعض المقتنيات، كثّفت القطعات المختصّة في شعبة المعلومات إجراءاتها الميدانيّة والاستعلاميّة لتحديد الفاعلَين وتوقيفهما.

 

بنتيجة الاستقصاءات والتّحريّات، تمكّنت الشّعبة من تحديد هويّتَي المتورطَين، ومن بينهما المدعو:

 

خ. هـ. (من مواليد عام ١٩٨٦، لبناني)

بتاريخ ٢٧-4-٢٠٢٤ وبعد رصدٍ ومراقبة، تمكّنت إحدى دوريّات الشّعبة من توقيفه، بكمينٍ محكم في الضّنّيّة.

 

بالتّحقيق معه، اعترف بما نُسب إليه لجهة تنفيذه عملية سرقة المنزل في بريسات، بالإشتراك مع شخص آخر، وأنهما سرقا تلفازاً وبطاريةً وأغراضاً أخرى. كما اعترف أنه أقدم برفقة آخرين على سرقة العديد من الأسلاك الكهربائية عن الشّبكة العامّة في العديد من بلدات الكورة وبشرّي وجرود جبيل، وبيعها في إحدى “بؤر الخردة” في محلّة البدّاوي – طرابلس.

 

بتاريخ ٢٩ -٤-٢٠٢٤ وبنتيجة المتابعة، أوقفت إحدى دوريّات الشّعبة، في بلدة وادي خالد، أحد شركاء (خ. هـ.) بعمليات سرقة أسلاك كهربائيّة عن الشّبكة العامّة، ويُدعى: ز. ج. (من مواليد عام ۱۹۸۰، لبناني)، وقد اعترف بما نُسِبَ إليه.

 

 أجري المقتضى القانوني بحقّهما، وأودعا المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص، والعمل لا يزال جارياً لتوقيف باقي المتورطين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى