مقالات

الاحتباس الحراري وتغير المناخ واستغلال الطاقة الحراريه في النمو الزراعي الهوائي في مصر كمكافحة التصحر مقترحات مواطن مصري

في ظل الاحتباس الحراري وارتفاع الملوثات للغلاف الجوي وحجب رطوبة الجو عن الارض بسبب الشفق الاسود على البحار واحتباس التبخر لنزول الامطارفي مواسمها المناخية
نقترح الى معالي السادة الاجلاء الوزراء الافاضل /
وزيرالادارة المحلية الجديد
ووزير الزراعه الجديد
بما ان هناك قرابة من 2.8مليون عقار تم بناءه بالمخالفه على الارض الزراعية والكردونات بالمدن والاحوزة العمرانية بالقرى وتقدمو للتصالح ضمن مجموعة كبيرة لم تتقدم للتصالح وهيا النسبة الاكثر لو تم حصرها على الواقع وكشفت البيانات الغير مرضية والمستهدفه
نتقدم لمعاليكم االسادة لافاضل الوزراء الموقرين
مقترح بسيط كرد الشيئ لاصله عما تم بناءه بالمخالفه لكل عقارات مصر اي عقارات التصالح وكل المنشاءات كافه
اولا زراعة اسطح المنازل كافة لتكون اسطح المباني بعد عزلها خضراء صالحه للانتاج الزراعي المتنوع وكذالك زراعة النباتات العطرية باكفة انواعها وازولا الخاصة للاعلاف ويتم جمعها يوميا لتوفير الاعلاف لمزارع المواشي والثروة الداجنة وتغذية كل انواع تربية الطيور للاكتفاء الذاتي وتوفير فاتورة الاستيراد ونسبة الاستهلالك المائي ضئيله جدا والتي تكون في قائمة كود التصدير بما تعود على مصرنا بالخير ودعم الاقتصاد واشغال الاسرة المصرية بابداع الزراعة الهوائية لتكون متنزهات هوائية عليا وتشغل الشباب من الوقوف دون فائدة بالشوارع ومعاكسات البعض منهم للماره ومما يحقق الارتقاء بارتفاع نسبة الاكسجين في الهواء وهو بارد فلزيا وثاني اكسيد الكربون حار فلزيا وكذالك تعويض الاسواق من هذه المنتوجات واعطاء الفرصه بالتبادل للمنتوجات بين الجيران ورجوع روح المحبة والمودة في المجتمع واليكم البيان المساحي للمساحات حال زراعة الاسطح الخاصة بالعقارات والابراج والفنادق وجميع المباني الحكومية في الدولة كالمدارس والوحدات المحلية وكل المنشاءات الحكومية عامة في الدوله ووجه الاستفادة من ترطيب الجو وامتصاص الحرارة بدلا من اهدار المياه ورشها بالشوارع الاهم لاستغلالها في زراعة الاسطح وكذالك المدن الجديدة والاحياء الجديدة والعاصمةالادارية كلها لتكون مصر على لوحات التصوير الجوي منارة خضراء وتاريخ مليئ بالسعادة والعطاء والوفاء والغاء التصحر وانحصاره مع زراعة الصحراء تتحقق المعجزات

ثانيا لو افترضنا ان متوسط المنازل بين ال200متر وال300م وال100متر ويرجع ذالك لحصر المساحات المخالفه في بيان الزراعه والوحدات المحلية ووزارة الزراعه عندهم كشوف بالحصر العددي والمساحي من الحسابات ان كل 24000الف منزل اي 24000قيراط ولو كل مليون مخالفه بمساحة 175اي قيراط متوسط = مليون قيراط =41666.66666666فدان ارض يعني واحد واربعون الف منزل وستمائة وستة وستون منزل مضاف له الكسر فما بلكم عندما يكون الحساب 2.8مليون مخالفه يكون الحساب متوسط =116666الف فدان وكسور 6666666 وبذالك نستفيد بزراعة هذه المساحات واستغلال مياه الامطار الموسميه سواء بتخزينها عن طريق صرف خاص لها واعادة تدويرها علمان بان ميه الزراعه من مياه جوفيه ومن الممكن استغلال الواح طاقه شمسيه لتوليد الطاقه ايضا فما بالكم لو تم التعميم لجميع العقارات كلها التي تفوق الملايين طبقا لاحصاء الجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء من الممكن ان نقارب ال 8مليون عقار في سيتكون المساحة مابين الربع مليون وال 400الف فدان نامل عمل دراسة شاملة من وزارة البيئة والزراعة والادارة المحلية والجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء من هنا نكون قد حاربنا الاحتباس الحراري وامتصاص الطاقة الحرارية الشمسية واستغلال الطاقات المهدرة وتحويلها الى عنصر كيميائي غذائي للزراعه وهيا احد توليد الطاقة للانسان كذالك دراسة الانتاج الزراعي والمحاصيل الموسمية والكميات والانتاج والناتج المحلي بمبدا الارتقاء بالزراعة الهوائية للصحة العامة نتمنى من الساده المسئولين ان تكون هناك قرارات ملزمه للجميع وتنفيذ هذا المقترح الذهبي لمصروكل المحبين لمصر ومركز المعلومات واتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء كلنا مصر
مواطن مصري.بقلم/شعبان أنس حموده

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى