مقالات

المستخبية تكسر المحرات

مقال بعنوان المستخبية تكسر المحرات

بقلم: كامل السيد

– الحكومة ومركز معلومات مجلس الوزراء ووزير الصحة يصدرون بيانات بعيدة عن واقع مايحدث ويركزون على أن :
– لابيع للمستشفيات الحكومية حيث يعلم الناس أن القانون الذى أقره البرلمان يتيح للقطاع الخاص ادارة المستشفيات التي تطرحها الحكومة وليس بيع تلك المستشفيات الآن وأن كان البيع فى مرحلة تالية هو احتمال وارد وفقا لوثيقة تخارج الدولة التى قال رئيس الوزراء أن الحكومة تسير بخطى ثابتة نحو تطبيق وثيقة ملكية الدولة .
– الفقراء ومحدودى الدخل لن يتأثروا بكون ادارة المستشفيات الحكومية قطاع خاص أو من قبل الحكومة
ولا يقولون لنا كيف ؟ فاذا أراد مواطنون من الفقراء ومحدودى الدخل أن يذهبوا للعلاج فى أى من المستشفيات ال ١٦٠ التى سيتم تأجيرها لتدار بمعرفة القطاع الخاص فى ال ٢٢ محافظة حيث كانوا يعالجون فيها بالمجان من قبل فمن سيدفع التكاليف وفقا للنظام الجدبد ؟ ! لأنهم يطلبون دفع مبلغ مقدم قبل الدخول إلى المستشفى ومن سيدفع فاتورة العلاج ؟ ! . وبالتدقيق فى كلام وزير الصحة تجده يتحدث عن نظام التأمين الصحى الشامل الذى سيطبق على ٦ مراحل من ٢٠١٨ حتى ٢٠٣٢ ولا يقول لنا من الذى سيتحمل علاج غير القادرين فى المحافظات التى لم يطبق عليها نظام التأمين الصحى الشامل بعد ؟ .
أى أنهم يجيبون على أسئلة افتراضية بعيدا عن أسئلة الناس الحقيقية لصرف أنظارهم عن تأثير القانون الجديد الذى سيحرم هؤلاء من الدخول إلى تلك المستشفيات ال ١٦٠ فى ٢٢ محافظة حيث أن اجمالى المستشفيات قليلة العدد وقليلة الإمكانيات بطبيعتها ومع ذلك كيف الناس أوضاعهم مع تلك الظروف علما بأن القطاع الخاص ليس جمعية خيرية ولكنه منظمات تهدف الى تحقيق الربح .. أقصى ربح ممكن ممن يستطيعون دفع تكلفة الخدمات الصحية المقدمة ، ونهج الحكومة هذا هو محاولة لصرف أنظار الناس عن تأثير القانون السلبى عليهم بالابتعاد عن حقيقة الموضوع ، ولكن المستخبية تكسر المحرات .
كامل السيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى