علوم وتكنولوجيا

جامعة أسيوط تشهد إنطلاق فعاليات المؤتمر السنوى الثالث عشر لقسم الصدر بكلية الطب تحت عنوان “الطوارئ فى حالات الصدر الإكلينيكية

جامعة أسيوط
شهدت جامعة أسيوط تحت رعاية الدكتور أحمد المنشاوى رئيس الجامعة؛ اليوم الإثنين 3 يونيو، انطلاق فعاليات المؤتمر السنوى الثالث عشر لقسم الصدر بكلية الطب، تحت عنوان “الطوارئ فى حالات الصدر الإكلينيكية”، بحضور الدكتور محمود عبدالعليم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور جمال بدر نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، وإشراف الدكتور علاء عطية عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، والدكتورة صفاء مختار رئيس القسم ورئيس المؤتمر.
وأوضح الدكتور أحمد المنشاوى؛ إن المؤتمر يهدف إلى تقديم أحدث البحوث والاسهامات العلمية في مجال علاج أمراض الصدر، وتبادل الخبرات والتجارب والرؤى العلمية والبحثية والأفكار الحديثة بين العلماء، مشيدًا بجهود القسم، فى تنظيم العديد من المؤتمرات العلمية، وورش العمل التدريبية والندوات التوعوية؛ لإتاحة الفرصة للتواصل المثمر، والبناء، بين الأساتذة المتخصصين، و شباب الأطباء .

شهد المؤتمر مشاركة؛ الدكتور محمد عبدالرحمن وكيل كلية الطب لشئون التعليم والطلاب، والدكتور محمد جمال رئيس إدارة الشئون الطبية والعلاجية بمديرية الصحة؛ نائباً عن الدكتور محمد زين وكيل وزارة الصحة بأسيوط، إلى جانب لفيف من أساتذة الصدر بالجامعة، وعدد من الجامعات المصرية، وأطباء الصدر بمستشفيات الجامعة، والتأمين الصحى، ووزارة الصحة. 

ومن جانبه؛ نوه الدكتور محمود عبدالعليم؛ عن أهمية قسم الأمراض الصدرية؛ لارتباطه بتخصص مسئول عن وظيفة التنفس، وضبط معدل أكسجين الدم، ومسئول عن علاج الربو، إلى جانب الإكتشاف المبكر، والوقاية من أحد أكثر الأورام انتشاراً فى مصر وهو سرطان الرئة، مشيراً إلى ضرورة تفعيل إنشاء وحدة مكافحة التدخين، ووحدة مكافحة السمنة، لما لهما من خطر على الجهاز التنفسى، مقدماً شكره لمنظمي المؤتمر؛  لحرصهم على أن تكون المحاضرات قابلة للتطبيق، ويضيف المحاضرون فيها من علمهم، وخبراتهم؛ لتحقيق أكبر فائدة علمية، وعملية.

وأكد الدكتور جمال بدر، أهمية كلية الطب بجامعة أسيوط؛ باعتبارها الأولى فى صعيد مصر فى المجال الطبى، وما تقدمه من خدمات متميزة، ورعاية طبية متقدمة، موجهًا الشكر لكلية الطب، وحرصها الدائم على تنظيم مؤتمرات علمية من أجل تبادل الخبرات، ونشر ثقافة البحث العلمى بين شباب الاطباء، متمنياً لجميع الحضور الاستفادة من هذا المؤتمر المثمر .

وأوضح الدكتور علاء عطية: إن قسم أمراض الصدر، يعد أحد نقاط القوة فى كلية الطب، ومستشفياتها الجامعية، بما يقدمه من خدمات علاجية مقدمة لصعيد مصر بأكمله، إلى جانب الخدمات التعليمية والبحثية المتميزة، مشيدًا بجهود كلية الطب فى عقد العديد من المؤتمرات، والورش العلمية؛ التى تتضمن كافة المستجدات بكافة التخصصات؛ استكمالاً لاستراتيجية الجامعة التعليمية والبحثية.

ومن جهتها؛ ثمنت الدكتورة صفاء مختار، ما تقدمه إدارة الجامعة من دعم لقسم الصدر، من تذليل للصعوبات والتحديات لتحسين مستوى الخدمات المقدمة، مستعرضة إنجازات قسم الصدر، وما حققه من أعمال، وخدمات علاجية، وبحث علمى متميز، حيث بلغ عدد الحالات التى تم استقبالها وعلاجها داخل القسم 5160 حالة خلال العام الماضي، أما العيادة الخارجية للقسم، وتم استقبال أكثر من 8000 حالة خلال العام الماضي من مختلف محافظات صعيد مصر؛ موضحة أنه جارى تجديد وحدات مثل : وحدة وظائف التنفس ، وحدة أبحاث النوم ، وحدة المناظير الشعبية ، وحدة الأشعة التلفزيونية، مشيرة أن القسم بصدد إنشاء وحدات قسطرة الشريان الرئوي، وحدة التأهيل التنفسي، وحدة الإقلاع عن التدخين، وحدة الحساسية والأمصال، ووحدة متابعة مرضى الفشل التنفسي.

يتضمن المؤتمر ؛ مناقشة عددا من الجلسات العلمية بجامعة أسيوط اليوم 3 يونيو ، ومن 6 إلى 8 من الشهر ذاته بمدينة الغردقة؛ ويناقش موضوعات مهمة من بينها : الذكاء الاصطناعي فى حالات الصدر، والنواحى القانونية للتعامل مع مرضى الصدر، وحالات الطوارئ لمرضى الصدر، والجلطة الرئوية المزمنة، والتليف الرئوي الحاد، وأزمات الحساسية الشديدة، سدة رئوية مزمنة.

يذكر أن اللجنة المنظمة للمؤتمر ؛ ضمت عدد من أساتذة قسم الصدر وهم : الدكتور على عبدالعظيم ، والدكتور محمد فوزى ، والدكتور وليد جمال الدين، والدكتورة نرمين أبوالقاسم ، والدكتورة سارة هاشم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى